http://www.almasry-alyoum.com/

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Loading...

الأربعاء، 15 سبتمبر 2010

رسالة لكل زميل فى مصر ما حدث يوم الثلاثاء الماضى

اخى اختى زميلى زملتى كل من ينتمى لمراكز معلومات التنمية المحلية
فى هذا الموضوع نوضح ونبين كل ما كان فى الكواليس ما لم يقل على الجميع على الرصيف اما البوابة الرئسية لمجلس لوزراء
رقم واحد اقسم بالله العظيم اننا تركنا العزيز والرخيص من مصلحنا وبيوتنا اكتر من سبع شهور تواصل يومى ومتواصل كل ساعة معكم ومع انفسنا كفريق عمل كنا لا نبغى اى شكر من احد ولم نأخذ قرش من احدولم ننتمى لاى حزب سياسى او حركة او جماعة غير حبنا لبعض ولكم واحترمنا المتبادل لانفسنا ولبعضنا وليس كل شيء يقال على الملاء امام مجلس الوزراء بوجود امن الدولة المخابرات العامة امن مجلس الوزراء كل ما تتخيلة من دواعى امنية
ولابد ان يصل الحق لاصحابة شل اليوم كلة جمال الشرقاوى والمدير سيد بدوى من ناحية الامن والموفوضات الصعبة والمخاطر الامنية يا شاب نحن شاب ليس لنا حد يحمينا ولا يدافع عنناغير تمسكنا والتواصل معكم
كلام جمال الشرقاوى شهادة حق من رجل حق كل ما جرى فى الكواليس

الى كل الاخوه والاخوات حتى تصبح الحقيه واضحه وجليه وضوح الشمس فى كبد السماء اولا ما تم فى الصباح كان متفق عليه مع بعض الزملاء لكى نستطيع ان نشعر اخواننا بالامن والامان لما دب فى نفوسهم من رهبه لدى وصولهم واستقبال الامن لهم ومحاولة منعهم من ...دخول الشارع واحتجاز البعض منهم على مسافه كبيره من مكان الاعتصام ونظر لقلة العدد وخوفا من ان يسود الزعر بين الزملاء استعملنا الحيله والعقل حتى يسمح الامن لنا بالوقوف وكان لنا ما تمنينا بفضل من الله وتوفيقة وتم الاتفاق على ساعه ثم اخذنا فى الممطاله وتم تقديم شكوى الى مكتب الامين العام لرئيس الوزراء الدكتور/ اسامة سعد زغلول برقم (9/1205/3) بتاريخ 14/9/3/2010 والتى على آثرها اخذت صور منها مع صورة بطاقتى الى كل من مناديب( رئاسة الجمهورية ومصلحة الامن العام ومباحث امن الدوله والمخابرات ...الخ) وذلك ادى الى ثصعيد الموقف الى اعلى مستوى بالدوله والتى -اضر معها الدكتور ابراهيم ريحان والمستشاراحمد ماهر النزول الى الشباب بالشارع للتفاوض معهم -وهذا لم يحدث من قبل وقمنا بإستهلاك الوقت حتى يتم تجميع اكبر عدد من زملائنا حتى يتثنى لنا توصيل رسالتنا التى جئنا من اجلها وغادرت مكان الاعتصام متوجها لامانة السياسات بالحزب لتقديم مذكره ثم عرجت الى مجلس الشعب لتقديم مذكره للدكتور فتحى سرور ثم عاودت للاعتصام وكان الامن يطالبنى باستمرار بفض الاعتصام كما وعدناهم فى الصباح فما كان منى حسب الاتفاق مع الزملاء الا ان امسك بالميكرفون اطلب منهم ذلك وهم يرفضون ويدور الجدل بيننا وكان ذلك يحدث كل حين حتى اتصل بى الاستاذ/ حسين مجاور طالبا حضورى واحد الزملاء فقط فما كان منى الا ان بادرة باستدعاء الاخ سيد بدوى على عجل علما باننى لم ارى اخ فاضل هناك بلغت بوجودة وانا فى اتحاد عمال مصر لاننى لم اراه فاخبرونى انه حضر متاخر وهو موجود بنهاية الاعتصام وتلك هى القضيه التى قامت عليها الدنيا لم تلجس فمن المفروض جدلا ان الاصل هو المصلحه العامه اننا جمعا كل فى واحد ولا يفرق فلان ذهب او فلان عاد لاننا جميع نسيج واحد فلا انانيه بننا ولا بينا بطل او زعيم فكلنا سواء وتم الاجتماع بالاستاذ/ حسين مجاور الذى لم ينوانى فى تلبية مطالبنا وسارع بالاتصال بالجهات المعنية من رئاسة الوزراءحتى وزارة الماليه وطلب منا الانتظار لحين وصول كلا من د/ابراهيم ريحان والمستشاراحمد ماهر وبالفعل وصلوا وتم بدا الحوار ودار شد وجذب حتى توصلنا الى انه سوف يتم ارسال فاكس ان (7-8-9) سوف يتم صرفهم على القديم ولكن كدفعه تحت الحساب وهذا اقرار ضمنى من الوزارة ان الثلاث شهور نهاية هذا الوضع وموضح بالفاكس الشهور الثلاث كما انه اعتراف رسمى بان هذه المبالغ ليست كامل حقوقنا واقسم بالله انه لم يكن هناك افضل مما توصلنا اليه والله اعلم وانتهينا على اته يجب علينا الانصراف بوعد من الاستاذ / حسين مجاور بانه شخصيا ضامن للتفيذ وكذلك الدكتور/ فتحى سور واثناء وجود بالاتحاد حدث اكثر من اتصال تليفون امنى يطالبون انهاء الاعتصام بسبب الضغوط عليهم من رؤساهم ويعلم الله انهم جازفوا وسموعوا لوما بسبب سماحهم لان بالوقوف فى هذا المكان وجائنى تليفون اخر من رجلا مسؤل على معرفه شخصية به انه يجب على ان انهى الاعتصام حفاظا على زملائى فما كان منى الا ان طالبت زملائى بالانصراف مع وعد منى ان احضر لهم صور الفاكس والحمد لله امتثل الجميع والحمد لله وفيت بقسمى وتم احضار الفاكس وتوزيعه على ما يقرب من 300 زميل امام مجمع التحرير اخوانى فى مثل بيقول خليك وراء الكداب لحد باب الدار وزى ما قلتها لهم فى اتحاد العمال واذا عدتم جديدا والله المأمل فيه وهو المرتجى وهو ولى التوفيق (وصلت الفاكسات للمحافظات) واخذ الحق حرفنهعدنا واظن والله اعلم بانهم استوعبوا الدرس

كلام لكل من يتهمنا ببيع القضية وعملاء للامن ان يحكم
من دفع لنا قرش يحسبنا
وفى اخر الكلام لم نتخلى عنكم ولن نبيعكم مهما حدث ونحن اقل من اى فرد فيكم وتحت امر الجميعونتلمس خير هذة المرة
وشكر اخير للمدير سيد بدوى والاستاذ جمال الشرقاوى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق